منتدى اللغة القبطية

(¯`·._.·(بسم الثالوث القدوس)·._.·°¯)
مــنـــــتــدى اللــغـــــة القـــــــــبطــــيــــة
سلام ونعمة لك فى منتدى اللغة القبطية ونحن سعداء بتشريفك للزيارة ونكون سعداء اكثر عند الانضمام للمنتدى
اتمنى لك ان تكون واحد من اسرتنا

كنيسة رئيس الملائكة الجليل ميخائيل بابوالمطامير

منتدى اللغة القبطية امنتدى اللغة القبطية امنتدى اللغة القبطية امنتدى اللغة القبطية امنتدى اللغة القبطية امنتدى اللغة القبطية امنتدى اللغة القبطية امنتدى اللغة القبطية

    إن لم يكن الصوم والصلاة الآن ، فمتى يكونا – دعوة لصوم 26و27و28 نوفمبر 2014

    شاطر

    مكرم زكى شنوده

    عدد المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 31/05/2012

    إن لم يكن الصوم والصلاة الآن ، فمتى يكونا – دعوة لصوم 26و27و28 نوفمبر 2014

    مُساهمة  مكرم زكى شنوده في الأربعاء نوفمبر 19, 2014 7:51 pm

    إن لم يكن الصوم والصلاة الآن ، فمتى يكونا
    – دعوة لصوم 26و27و28 نوفمبر 2014

    الرب يأمرنا : [هذا الجنس لا يمكن أن يخرج بشيئ إلاَّ بالصلاة والصوم] مر9: 29
    ++ إن لم نستجب لأمر الرب الآن ، بالصلاة والصوم الكثيرين جداً ، فمتى سنستجيب له !!!! هل بعد فوات الأوان !!! هل بعدما نهلك !!!!!
    ++ ومن يظن أنه فى أمان وأنه بعيداً عن الخطر ، سيكون أول الهالكين
    ++ ومن يتعاون مع الشيطان ، بأى نوع ، من أجل منفعةٍ أو خوفاً من بطشه ، سيكون عذابه إلى الأبد فى جهنم مع أولائك الذين خدمهم أو خاف من بطشهم
    ++ ندعو الكنيسة للصوم والصلاة بالقداسات لساعة متأخرة هذه الثلاثة أيام ، لإبطال مشورة الشيطان.

    ++ إنها لحظات مصيرية ، ولا نجاة إلاَّ بالصوم والصلاة.

    ++ وصلاة القداسات هى الصلاة الجماعية الأرثوذكسية الحقة.
    هى صلاة رفع الذبيحة المقدسة التى تصنع العجائب.

    مكرم زكى شنوده

    عدد المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 31/05/2012

    رد: إن لم يكن الصوم والصلاة الآن ، فمتى يكونا – دعوة لصوم 26و27و28 نوفمبر 2014

    مُساهمة  مكرم زكى شنوده في السبت نوفمبر 22, 2014 9:55 am

    +++ أضيف ملحوظة صغيرة ، وهى أن هذا التوقيت هو نفس توقيت معجزة نقل الجبل المقطم ، بعد صوم إنقطاعى ثلاثة أيام ، ولذلك أضافت الكنيسة هذه الثلاثة أيام إلى بدء صوم الميلاد ، فأصبح 43 يوماً.
    فلنلجأ لنفس السلاح: الصوم والصلاة ، لنفوز بنفس النتيجة: المعجزة

    ++ ولنعلم أنها حرب الشيطان العالمية ضد خلاص البشر ، فإسرائيل والإخوان وأمريكا وأوروبا يشجعون ما يحدث الآن ، فقد إجتمعوا على تحطيم مصر ، وكذلك سوريا ، لأن فيهما المسيحية الحقة التى لم تتلوث بالهرطقات التى يزرعها اليهود منذ القديم وحتى الآن.


    ++ فلنتمسك بالأورثوذكسية الحقة ، ولننزع عنا الهرطقات الحديثة مثلما القديمة لأنها نقاط ضعف فى حربنا ضد الشيطان ، ولنحارب بالسلاح الوحيد الذى يهزم الشيطان ، الذى عرَّفنا به الرب بنفسه ، وهو الصوم والصلاة ، الصوم والصلاة بالمنهج المسيحى الصحيح الذى مازال باقياً فى الكنيسة الأرثوذكسية.

    وهو الصوم الإنقطاعى يعقبه أكل الزهد والتذلل أمام الله ، وهو ما نسميه بالأكل الصيامى.
    وصلاة القداسات المتأخرة جداً ، صلاة رفع الذبيحة الإلهية التى تصنع المعجزات.


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 26, 2017 8:31 am